ماذا علّمنا التعليمُ الإلكتروني؟ تجربة مُدرِّسة في الجامعة

تدرك الجامعاتُ صعوبةَ تعميم القرارات على كلّ تخصّصاتها المختلفة، فقد يكون من الممكن تدريس مساق نظريّ، كمساق المجتمع الفلسطينيّ، بالاعتماد على النقاش عن بعد، لكن كيف يمكننا، عبر أيّ من موقعٍ للتواصل، أنْ نستمرّ في تدريس مختبر للفيزياء أو الكيمياء يعتمد على التجربة والتركيب؟

كورونا و”الآلهة المجرمون”…

“الآلهة المجرمون” يعوّلون على كورونا للتسريع في نهاية العالم وتحقيق نبوآتهم. من هم هؤلاء الآلهة ومن هم اتباعهم؟ وماذا عن اللذين ينتظرون اصطدام نيزك في الأرض؟ رامي الأمين يحاول العثور على إجابة

“مسجونون مع القطط والذباب”… كيف يبدو الحجر الصحي للمصريين العائدين من السفر؟

أثارت قضية الحجر الصحي في المدن الجامعية المصرية سخط العائدين من الخارج، رغم ترحيبهم بادئ الأمر بهذه الإقامة المجانية، لكن رحلتهم المأساوية من مطار القاهرة لهذه المدن، طريقة تسكينهم، غياب الرعاية، تدنى مستوى الخدمة، والمتابعة الصحية.

“فوبيا كورونا”

ماذا لو تحوّل فيروس كورونا إلى نوعٍ من الفوبيا الجديدة، لتخويف الشعوب من أجل التحكّم فيها، وتخويف الدول لإعادة صياغة نظام عالمي جديد، تصنعه القوى التي سوف تخرج رابحةً من الأزمة الحالية؟ هذه الأسئلة لم تعد مجرّد فرضياتٍ حول ما يمكن أن يحدُث في المستقبل، وإنما باتت همّا آنيا وذاتيا،

كورونا وانهيار التّوقّع

لم تَضرب أزمة كورونا الاقتصادات العالميّةَ وحدها في مقتل، وإنّما ضربتْ معها سياسات الدّول، أيضًا، وخياراتها الاستراتيجيّة ونهجَ النّخب الحاكمة فيها في إدارة الشؤون العامّة.
كيف ذلك؟

“كورونا” وعلم النفس.. عُصاب لمصلحة المجتمع؟

منذ بداية انتشار المرض، يُطالب المختصّون بأخذ الاحتياطات اللازمة. التعليمات واضحة: التزمْ البيت وخفّفْ من الاحتكاك مع الآخرين قدر الإمكان، وحافظْ على النظافة. الأقنعة والقفّازات الصحيّة لا تحميك من العدوى. نوبات الشراء وتكديس السلع تحسّباً للكارثة لن تخفّف من قلقك أو تزيد من شعورك بالأمان كما تتوقّع. الإقبالُ على السلع سيزيدُ من تكلفتها وأسعارها، أو يؤدّي إلى نفادها وقلّتها وكلا الأمرين سيؤدّيان إلى قلقٍ آخر. وأرقام الوفيات والإصابات تؤكّد أنّ الموضوع ليس مؤامرةً البتة.

تقنيات تتبع الوباء والحق في الخصوصية

إن كنت في كوريا الجنوبية، قد تصلك رسالة تحذيرية على هاتفك من وزارة الصحة الكورية تقول: «إصابة رجل في الثالثة والأربعين بفيروس كورونا، يسكن في مقاطعة ونو، أثناء حضوره ورشة عن التحرش الجنسي في مقاطعة مابو». تتبع هذه الرسالة سلسلة من الرسائل تُفصِّل المطاعم والمتاجر التي زارها الرجل وخطوط المواصلات التي ركبها في الأربعة عشر يومًا السابقة لإصابته.

تخفيف إجراءات العزل بالصور: الاقتصاد قبل صحة الناس؟

اتجهت دول عدة إلى بدء استعادة الحياة بعد عزل صحي دام أكثر من شهرين ضمن خطط احتواء فايروس “كورونا”، وذلك وفق محاذير شديدة وتدابير صارمة لجهة الاختلاط والتجمّع.

صناعيو موريتانيا التقليديون مستمرون بأعمالهم رغم كورونا

في بيت متواضع بأحد الأحياء الشعبية في العاصمة الموريتانية نواكشوط، تواصل آمنة بنت أمود عملها في صناعة الأثاث المنزلي المطرّز على الطريقة التقليدية لبلادها، وذلك بعد أن فرضت الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمنع انتشار كورونا على الجميع التزام المنازل وترك أماكن العمل.

هل يمكن مقارنة الحرب الأهلية اللبنانية بكورونا؟

صحيحٌ أن ثمّة شبهاً بين الحرب الأهلية والعيش الكوروني، هو الشعور بالخطر.خوف وترقّب
“في الحرب كان ثمّة أمل مستمر. يرفع المعاناة منها إلى مصافّ الثمن الذي ندفعه للعودة إلى “الدولة” بعد انتهائها”وغموض المستقبل؛ وما يلازمهم من توسّل لطاقات التكيّف العريقة. بالبحث عن طرق العيش اليومي وتنظيمه. كلها قديمة، كلها تمرّن عليها اللبنانيون، بالحرب وبغير الحرب. عند هذا الحدّ، تقف الملامح المشتركة بين الإثنين، الحرب الأهلية وكورونا. وكل ما تبقى جديد، ابن عصره.