المغرب: الخيارات تضيق في وجه الصحافة المستقلة

ولعلّ جريدة “أخبار اليوم” المغربية والتي تعتبرها منظمات حقوقية دولية “آخر القلاع الصحافية المستقلة” في المغرب، كانت مسرحاً لأحداث مأساوية خلال الشهور الماضية، مع سلسلة من الاعتقالات والمحاكمات، آخرها في 22 أيار/ الماضي. حينذاك قُبض على رئيس تحريرها سليمان الريسوني. وهو اعتقال أدانه مجلس جنيف للحقوق والحريات معتبراً أنه تعسفي ويفتقر للسند القانوني.

ناشطات نسويات لن تسمع عن إنجازاتهن على فيسبوك

كم مرة سمعت كلمات مثل “فمينيزم” Feminism أو “فِمينست” Feminist عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سواء كان ذلك بالسخرية من مفهوم النسوية أو بقضية خاصة بحقوق المرأة، غير أن تاريخ الحركة النسوية زاخر بالمواقف المشرفة للنسويات بعيداً عن معارك “فيسبوك” التي ربما تبتعد عن قضايا النساء الحقيقية.

أعمال سينمائيّة فلسطينيّة أَحبَطَتْها “كورونا”

شهدنا مؤخراً إلغاء أحداثٍ وعروض ثقافيّة بسبب فيروس “كورونا”. في مواجهة ذلك، تُحاول بعض المؤسسات والجهات الثقافيّة المُضي قدماً بوسائل تكنولوجيّة، كالبثّ المباشر للحفلات الموسيقيّة والعروض المسرحيّة عبر الإنترنت.

لبنان: انهيار للعملة وعودة للشارع

في بداية شهر نيسان، أعلن مصرف لبنان عن إصدار تعميم حمل الرقم 148، نصّ في أحد بنوده على تمكين أصحاب الودائع الصغرى بالدولار الأميركي من سحب ودائعهم لكن بالليرة اللبنانيّة، وفق سعر صرف سمّاه «سعر السوق» (وهو سعر صرف يقل كثيرًا عن السعر الفعلي). ثم أتبع هذا التعميم بتعميم آخر حمل الرقم 151 حيث سمح لأصحاب الودائع الأكبر بالقيام بالأمر نفسه، وفق سقوف تُرك لكلّ مصرف تحديد تدرّجها بحسب حجم الوديعة، لكنّها تصل في حدّها الأقصى إلى 5000$ في الشهر.

فتاة الـ”تيك توك” تثير الجدل الأخلاقي في مصر

بدأت القصة قبل عامين حين تعاقدت مع شركة صينية صاحبة تطبيق على الإنترنت، إذ اتفقت معها الشركة على تصوير 20 مقطع فيديو لنفسها وهي تؤدي أغاني في مقابل 400 دولار شهرياً. وبعد نجاح المقاطع ومتابعة الكثيرين لها، تعاقدت معها الشركة عبر إرسال تعاقد إلكتروني. ونصّ الاتفاق على تصويرها الفيديوهات لنفسها، لكن تحت “هاشتاغات” بعينها تمدّها بها الشركة.

خطوة “تاريخية” يتخذها السودان بتجريم ختان الإناث

توصل بحث أعده فريق منظمة (Equality Now) البريطانية، بالتعاون مع الشبكة الأوروبية والشبكة الأمريكية للقضاء على الختان، إلى أن ختان الإناث يمارس تقريبا في كل دول الشرق الأوسط: البحرين والعراق والأردن والكويت وعمان وقطر والسعودية وسوريا والإمارات واليمن، إلى جانب إيران.

“قليل البخت عضّه كلب في الزحمة”… أو قصتي مع الجنسية الهولندية

المهم أن فرحي بحصولي على جنسية أوروبية فاق كل حدّ، فمنذ ولادتي لم أشعر بمواطنتي، خاصة أثناء وجودي في سوريا، وكبر شعور الغربة داخلي أكثر بعد رحلة اللجوء الشاقة التي قطعتها براً وجوّاً ونهراً للوصول إلى بر الأمان، فصرت بعد بطولتي هذه، لاجئة فوق بلاط هولندي.

من “مدرسة المشاغبين” إلى “التجربة الدنماركية”… تمثيلات المرأة اللبنانية في السينما المصرية

وهو يجمع بين النساء والمقررات الدراسية، في إحدى التصنيفات الذكورية الكثيرة في “مدرسة المشاغبين”، يقول مرسي الزناتي إن “المقررات في بيروت سهلة جداً”، ويقصد بذلك، حسب سياق العرض، أن “النساء في بيروت سهلات جداً”.

“لا أستطيع أن أزور بلدي عمّان وعائلتي… لأني أحببتُ رجلاً في فلسطين”

236 كيلو متراً فقط تفصلني عن عائلتي، أي ثلاث ساعات و54 دقيقة في السيارة بشكل تقديري بين رام الله وعمّان، إن قطعتها سأعيدُ لرئتي الهواء الذي لطالما أنعشها، لكنّني لن أستطيع فعل ذلك، ويؤسفني أن السبب الوحيد هو أنني أحببت شخصاً من فلسطين، وأنا أحمل الجنسية الأردنيّة، لا الفلسطينية ولا حتى الأجنبية، وها أنا أدفع ثمن “ارتكابي لهذه الجريمة”

​الدولة والدّين في تونس

بعد حصول تونس على استقلاها في العام 1956، قام الزعيم بورقيبة بسنّ قوانين، واتّخاذ إجراءات تمثَّل البعض منها في “مجلّة الأحوال الشخصيّة” التي أخرجت المرأة التونسيّة من البيوت المُغلقة لتُسهم في بناء المجتمع الجديد، وأسَّس كليّة الشريعة وأصول الدّين لتكون حاضِنة للتعليم الديني.